تحت جنح الظلام… مخالفات مميتة

على طريق خلدة – الأوزاعي تمرّ يومياً شاحنات كبيرة محمّلة بالصخور، وهي تسير بسرعة جنونيّة وصناديقها مكشوفة والأحجار الصغيرة تتساقط منها وسط الطريق، فتبدو وكأنّها تهرب من شيء ما، ربما هي تخرج من مقالع غير شرعيّة وتنقل بضاعتها تحت جنح الظلام عندما يغمض للأمن جفن ليلاً.
هذه الشاحنات يجب أنْ تكون مقفلة من الخلف كما يجب أنْ تكون مغطاة بـ”شادر” يمنع تساقط الأحجار أو الصخور منها، كما من المفترض أن تسير بسرعة قانونيّة مسموح بها، ولكنّ هؤلاء السائقين غير اللبنانيّين يقودون بطريقة متهوّرة ويتسبّبون يومياً بكوارث من سقوط قتلى وجرحى إلى وقوع أضرار مادية جسيمة.

متل ما هي

شاهد أيضاً

عندما يكون بال المواطن مرتاحاً و”نائم على فراش عال”

مرّت هذه السيّارة على أوتوستراد الدورة وتحديداً خط اليسار السريع، وسائقها يقودها ببطء شديد معرقلاً …