هل تظنون أنّ الأوتوستراد سيتّسع في جلّ الديب بعد انتهاء بناء الجسر؟

كلا، الطريق لن يعود إلى سابق عهده، والزحمة ستبقى في المكان إلى الأبد، لأنّه بعد فك الأعمدة التي تم تشييدها في المكان على الجهتين فإنّ الأساسيّة منها التي تحمل الجسر بعيدة قرابة متر واحد من كل جهة ما سيوسّع طريق الأوتوستراد مترين فقط عمّا هي الحال اليوم، ولا يمكن الاستفادة من هذين المترين لأنّ السائقين سيتركون مجالاً بين سيّاراتهم وبين أعمدة الجسر من الجهتين.

إذاً، أزمة السير في جل الديب ستبقى حتى بعد انتهاء أعمال بناء الجسر الجديد الذي انتظره أهالي المنطقة لسنوات وسنوات، وستبقى منطقة ضبيّة مكاناً مزدحماً في كلّ صباح وكلّ مساء. في الماضي كانت الزحمة تتشكّل بسبب جسر نهر الموت الذي بُنِيَ وسط الأوتوستراد، أما اليوم فباتت تتشكّل بسبب جسر جلّ الديب لأنّ الجسر “أكل” مسلكين من الأوتوستراد وضيّقه أكثر ممّا كان عليه.
وفي لبنان تسألون عن التخطيط؟ إنّه شعار بالقول وليس بالفعل…

متل ما هي

شاهد أيضاً

عندما يكون بال المواطن مرتاحاً و”نائم على فراش عال”

مرّت هذه السيّارة على أوتوستراد الدورة وتحديداً خط اليسار السريع، وسائقها يقودها ببطء شديد معرقلاً …