صدمة جديدة لليرة التركية بعد “صحوة ساعات”

مرة أخرى، وبعد ساعات معدودة., تراجعت العملة التركية، يوم الجمعة، مسجلة 5.86 ليرة للدولار بعد إغلاقها الخميس عند مستوى 5.8150، وسط تحذيرات من الولايات المتحدة لتركيا من عقوبات إضافية، إذا لم تفرج عن القس الأميركي المحتجز أندرو برانسون.

وانخفضت الليرة 35% مقابل الدولار، هذا العام، بفعل تدهور العلاقات بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي، وأثارت الخسائر مخاوف بشأن هيمنة الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية.

وذكر وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، الخميس، خلال اجتماع لحكومة الرئيس دونالد ترامب “نخطط للقيام بالمزيد إذا لم يفرجوا عنه سريعا”.

وأورد ترامب لاحقا على تويتر أن الولايات المتحدة “لن تدفع شيئا” لتركيا من أجل إطلاق سراح القس الأميركي أندرو برانسون الذي وصفه بالـ “رهينة الوطني العظيم”. وقال “لن ندفع شئيا من أجل إطلاق سراح رجل بريء، لكننا سنخنق تركيا”.

شاهد أيضاً

الدكتور افرام حول إهراءات القمح… لن نساوم على حساب صحة المواطنين

أشار رئيس مجلس ادارة مصلحة الابحاث العلمية الزراعية Lari الدكتور ميشال افرام إلى أن المصلحة، …