حتى الكلب في لبنان لم يَسلَمْ من المخالفات

في لبنان كل يوم يمكِن رصد مخالفة من نوع جديد، فاللبناني هو “ملك” الابتكار في مخالفات السير وضرب قانون السلامة المروريّة، ومخالفة اليوم هي عبارة عن درّاجة ناريّة وضع سائقها المتهوّر كلباً كبيراً خلفه بوضعيّة سيّئة، فهو يُمسِكه من جهة ويكاد الكلب يسقط من الجهة الأخرى، والدرّاجة تتمايل وتكاد تصطدم بالسيّارات.

ماذا لو سقط الكلب وسط الطريق ومات وتسبّب بحوادث سير؟ فتكون الكارثة مزدوجة، الكلب وربّما من يسير خلفه، وكلّ ذلك بسبب قصر النظر وسوء التدبير، ولكن في لبنان باتت “العيشة عيشة…”.

شاهد أيضاً

عندما يكون بال المواطن مرتاحاً و”نائم على فراش عال”

مرّت هذه السيّارة على أوتوستراد الدورة وتحديداً خط اليسار السريع، وسائقها يقودها ببطء شديد معرقلاً …