متى تنتهي ظاهرة الصخور المتساقطة؟

فوق الصخرة الكبيرة صخور صغيرة تتساقط على الطريق العام من صندوق الشاحنة الظاهرة في الصورة، واللافت أنّ سائق الشاحنة طبّق القانون ووضع الغطاء “الشادر” المخصّص لمنع تساقط الحجارة. ولكنّه فعلياً رماه فوق الصخور لكي يظهر للعيان من الخلف إلا أنّه لا يغطي صندوق الشاحنة بكامله، فضلاً عن أنّه ترك الأخير مفتوحاً ما سهّل تساقط الحجارة.

هذه الشاحنات تمرّ يومياً على طريق المطار محمّلة بصخور المقالع، وتُعرّض حياة المواطنين الآمنين لخطر الموت سحقاً تحت صخور ضخمة، فهل سنرى حلاً جذرياً لهذا الأمر أم سننتظر حالة موت للتحرّك؟

شاهد أيضاً

على الدرّاجة الناريّة… ويريد استعمال الهاتف

مرّت هذه الدراجة الناريّة على أوتوستراد جل الديب وهي تتمايل من جهة إلى أخرى وسائقها …