رسالة بيروتية “مالحة” إلى المعنيين

مشكلة أهالي بيروت المزمنة لم يجد لها أي سياسي حلاً منذ عشرات السنين. اليوم يعيد البيارتة هذه المعضلة إلى الواجهة نظراً لخطورتها، ويوجه أحدهم رسالة إلى المعنيين علّ الصوت يصل.

يقول أحد البيارتة إن ملوحة المياه في منازلهم لم تعد تحتمل، وكأنهم يعيشون في البحر. ويسرد كيف تلقوا وعوداً مرات عدة على مدى عشرات السنين ومع مواسم الانتخابات بالعمل على تحلية المياه التي تصل إلى المنازل، الا أن لا أحد تحرك والأمر يزداد سوء.


ويوضح أن هذه المياه المالحة يستحم بها المواطنون، وتؤدي تدريجياً إلى تلف البشرة، كما احراق العيون، فضلاً عن الامراض التي تحملها. أما الادوات المنزلية يتآكلها الصدئ مع استمرار تنظيفها بالمياه المالحة.

ويؤكد أن الوعود التي باعها لهم تجار السياسة يمكن تأمين تكاليفها من خزينة الدولة، كما أن المعدات المخصصة لتحلية المياه ليست باهظة كما يدعي البعض. ويسأل السياسيين، “هل استحمّيتم أو نظفتم أسنانكم ومنازلكم يوماً بمياهنا البحرية المالحة؟”.

“ليبانون ديبايت”

شاهد أيضاً

أنصار ميقاتي يحرّضون على الحريري

يعمد مقربون من رئيس الوزراء السابق نجيب ميقاتي الى تحريك الشارع الطرابلسي بوجه رئيس الحكومة …