إدارة الهجرة الأميركية تنفي إضراب مهاجرين عن الطعام في تكساس

أعلنت جماعة معنية بحقوق المهاجرين واللاجئين أن مجموعة من الآباء المهاجرين المحتجزين في ولاية تكساس الأميركية والذين التأم شملهم مع أبنائهم في الآونة الأخيرة بدأوا إضرابا عن الطعام للمطالبة بإطلاق سراحهم.

غير أن إدارة الهجرة والجمارك الأميركية قالت إنه لم يحدث أي إضراب بين نزلاء مركز كارنس كاونتي.

وقالت الإدارة في بيان أمس الخميس “في الثاني من آب قامت مجموعة صغيرة من الآباء وأبنائهم (أقل من 50 فرداً إجمالاً) باعتصام قصير وعبروا عن قلقهم من وضعهم”.

وقالت المتحدثة باسم الجماعة، جنيفر فالكون إن الآباء قاموا باعتصام وأضربوا عن الطعام والأبناء يرفضون المشاركة في الأنشطة الدراسية”.

وأضافت “الآباء مضربون عن الطعام ويرفضون الالتزام بأي توجيهات من حراس إدارة الهجرة والجمارك ومجموعة جي.إي.أو” وهي مجموعة خاصة متعاقدة على إدارة المركز.

وفي وقت لاحق سألتها رويترز الرد على بيان إدارة الهجرة والجمارك فقالت “قطعاً هناك إضراب”. وأضافت أن الجماعة لديها تسجيلات مسجلة لآباء يقولون إنهم مضربون عن الطعام.

 

شاهد أيضاً

عن اليوم العالمي للترجمة… وكتاب “هبوط في الصحراء” للمفكر الراحل علي شريعتي

بمناسبة اليوم العالمي للترجمة 30 أيلول (سبتمبر) ننشر هذه المقدمة التي كتبها المترجم الدكتور ياسر …