تفاصيل جديدة حول مقتل صحافيين روس في إفريقيا الوسطى

أفادت إذاعة “Radio Ndeke Luka” بأن الهجوم على 3 صحافيين روس، كانوا يصورون فيلما وثائقيا في جمهورية إفريقيا الوسطى، نفذه 10 أشخاص.

وأضافت الإذاعة أن الهجوم على المواطنين الروس كيريل رادتشينكو، وألكسندر راستورغوييف، وأورخان جمال، وقع في الساعة السادسة مساء الاثنين بالقرب من مدينة سيبيو.

وقال المسؤول المحلي مارسيلين يويو: “دعا ممثلو قوات الأمن المحلية المواطنين الروس إلى عدم الذهاب إلى المنطقة، لأنه كان هناك ظلام بالفعل، لكنهم لم يصغوا إليهم وغادروا”.

وأضاف أن المهاجمين “كانوا يرتدون العمائم ويتكلمون اللغة العربية فقط”.

من جهتها قالت بعثة الأمم المتحدة للاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى، إنه تم العثور على جثث المواطنين الروس في سيارة على بعد 33 كم شمال سيبيو.

وفتحت لجنة التحقيق الروسية تحقيقا في مقتل المواطنين الروس في جمهورية إفريقيا الوسطى، كما أعلنت استعدادها لمساعدة أجهزة الأمن المحلية بالتحقيق في هذه الجريمة.

شاهد أيضاً

عن اليوم العالمي للترجمة… وكتاب “هبوط في الصحراء” للمفكر الراحل علي شريعتي

بمناسبة اليوم العالمي للترجمة 30 أيلول (سبتمبر) ننشر هذه المقدمة التي كتبها المترجم الدكتور ياسر …