نحو 200 قطعة ألماس كادت تعبر حدود روسيا خلسة

أفادت دائرة التحقيق في شرق سيبيريا بأن أحد سكان جمهورية ياقوتيا الروسية حاول تهريب 184 قطعة من الألماس بقيمة تتجاوز مليون روبل (نحو 16 ألف دولار)، إلى منغوليا.

وجاء في بيان صدر عن الدائرة: “تم أثناء التفتيش الجمركي في جمهورية بورياتيا في نقطة “كياحتا” الحدودية الدولية العثور في سيارة تابعة لأحد سكان من جمهورية ياقوتيا (ساخا) كان يتجه إلى جمهورية منغوليا على أحجار كريمة (الألماس) يبلغ عددها 184 قطعة وتتجاوز قيمتها مليون روبل، وحاول هذا الرجل نقلها بشكل غير شرعي ودون الإعلان عنها، عبر الحدود الجمركية للاتحاد الاقتصادي الأورآسي”.

وأضافت أنه تم فتح تحقيق في ملابسات الحادث.

شاهد أيضاً

عن اليوم العالمي للترجمة… وكتاب “هبوط في الصحراء” للمفكر الراحل علي شريعتي

بمناسبة اليوم العالمي للترجمة 30 أيلول (سبتمبر) ننشر هذه المقدمة التي كتبها المترجم الدكتور ياسر …