“13 قتيلا” و “31 جريحا” على الأقل في هجوم استهدف وزارة التنمية في كابول

فجر انتحاري نفسه اليوم امام مدخل وزارة التنمية الريفية بينما كان موظفون حكوميون ينتظرون حافلة تنقلهم الى منازلهم باكرا في شهر رمضان ما أدى الى مقتل 13 شخصا واصابة 31 اخرين، بحسب تقارير طبية.

وتبنى تنظيم داعش الهجوم، معلنا أن “استشهاديا من الدولة الإسلامية يفجر سترته الناسفة عند بوابة مبنى وزارة التنمية الريفية الأفغانية في منطقة “دار الأمان” في كابول”.

وقال الناطق باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي إن الهجوم وقع عند البوابة الرئيسية لوزارة إصلاح الأرياف وتنميتها. وكان الموظفون يغادرون مكاتبهم في الساعة 13,00 (08,30 بتوقيت غرينتش) في وقت مبكر عن الأيام الاعتيادية بسبب شهر رمضان.

وأبلغ ستانيكزاي “وكالة الصحافة الفرنسية أن “انتحاريا فجر سترته عند مدخل الوزارة ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من موظفيها”.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة فريدون أزهاند ل”وكالة الصحافة الفرنسية” ان التفجير ادى الى مقتل 13 شخصا واصابة 31 بجروح. واكد طبيب في مستشفى يعالج العديد من الضحايا عدد القتلى.

وأوضح أن الموظفين كانوا يخرجون من المبنى في وقت مبكر بسبب شهر رمضان، وقد تجمعوا أمام المبنى بانتظار الحافلات التي ستعيدهم إلى منازلهم، حين وقع الانفجار.

وأضاف: “للأسف خسرنا زملاء لنا”.

وقال الناطق باسم الوزارة المستهدفة داود نعيمي للوكالة نفسها إن “الانفجار وقع عند بوابة الخروج من الوزارة”.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …