تشييع الشهيد علي حسن مصطفى!

شيّعت قيادة الجيش وأهالي بلدة الميناء، بحضور حشد من المواطنين والعسكريين، المجند الشهيد علي حسن مصطفى الذي استشهد فجر اليوم متأثراً بجراحه، بعد تعرّضه لإصابةٍ في أثناء تأديته مهمة حفظ أمن في محلة التل – طرابلس. وبعد إجراء مراسم التكريم اللازمة له، تمَّ تقليده أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري من الدرجة البرونزية، ثمّ أقيمت الصلاة على جثمانه الطاهر في بلدته الميناء.

وقد ألقى العقيد المهندس محمد شميطلي ممثلاً وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف وقائد الجيش العماد جوزاف عون كلمة في المناسبة، نوّه فيها بمناقبية الشهيد وتضحياته، ومما قاله: “إنّ ردّنا الواضح والأكيد على تمادي المجرمين في عبثهم، يكمن في عزم هذه المؤسسة على إنقاذ الوطن كائنةً ما كانت الأخطار والتضحيات، وعلى تحقيق العدالة والاقتصاص من المجرمين. وكونوا على ثقة تامة بأنّ ضريبة الدم الباهظة التي قدمها الجيش ولا يزال، لن تذهب هدراً، فهذه الدماء الزكية هي التي صانت لبنان من التفكك والانهيار، وحافظت على الدولة ومؤسساتها”.

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …