هل خُرق المجال الجوي اللبناني أثناء الضربات على سوريا؟

استفاق أهالي البقاع فجر أمس، على دوي انفجارات قوية نجمت عن الضربة الأميركية الفرنسية البريطانية. وقالت مصادر عسكرية، إن “حركة العبور بين لبنان وسوريا على المعابر كانت عادية وبدا كأن الناس أدركوا أن حجم الضربة محدود، إضافة إلى أنه لم يسجّل أي تحرّك غير عادي على الحدود جنوباً”.

وعما إذا كانت الصواريخ التي أطلقت على سوريا عبرت الجواء اللبنانية، قالت المصادر: “إن رادارات الجيش والرادارات في مطار بيروت لم ترصد أي خرق للمجال الجوي اللبناني فجر أمس”.

وأضافت: “عادة يتم انتظار مدة 48 ساعة لتقويم تداعيات الضربة على لبنان وهناك توقّع بألا يحصل أي شيء. والاقتناع السائد أن لبنان محيّد”.

وأكدت المصادر أن “فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وصل إلى لبنان أول من أمس وغادر أمس إلى سوريا عن طريق المصنع”.

“الحياة”

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …