ملح الهمالايا الطارد للسموم

لا يقتصر الرجيم الهادف إلى طرد السموم من الجسم على اتباع رجيم الديتوكس فحسب، بل يُمكن الاستعانة أيضًا بملح الهمالايا في النظام الغذائي اليومي، فهو يتمتَّع بخصائص بيوكيميائية وطاقة حيوية. ولذا، ينصح اختصاصيو التغذية استبدال ملح الهمالايا بالملح الأبيض، نظرًا لفوائد الأول العديدة وغناه بالمعادن الأساسيَّة للجسم.

ما هو ملح الهمالايا؟
هو ملح طبيعي يُستخرج من جبال الهمالايا، التي تعدُّ من القمم الجبليَّة الأعلى في العالم. وبسبب ظروف تكوُّن ملح الهمالايا، هو يعدُّ من أنقى أنواع الأملاح، ومن أفضل مصادر المعادن في صورتها الطبيعيَّة. وتُراوح ألوانه ما بين الوردي والأبيض والأحمر، وهذا دليل على تنوُّعه الغني بالمعادن والحديد. وتكمن قيمة ملح الهمالايا العالية في عدم معالجته بالطرق التقليديَّة وتوافقه مع شروط الصحَّة الغذائيَّة، من أجل الحفاظ على خصائصه الكاملة. وهو غير مُصنَّع، على عكس ملح الطعام الأبيض المتوفِّر في الأسواق والمكوَّن من الصوديوم والكلورايد، والذي يمرُّ بعمليَّة تصنيع ويكرَّر ويبيَّض بمواد كيميائيه تترك لها آثار في الملح؛ ما يجعله أكثر ضررًا.

فوائد ملح الهمالايا
يحتوي ملح الهمالايا على أكثر من 80 عنصرًا معدنيًا أساسيًّا، وعلى الصوديوم بنسبة أقل بـ 35% مُقارنة بالملح الأبيض. ولذا، هو يُناسب مرضى ارتفاع ضغط الدم، كما يمكن استخدامه كإجراء وقائي من ارتفاع الضغط. وهو يزخر بالمعادن (الزنك والحديد والسيلينيوم والكالسيوم والفسفور والنحاس والبرومين والبوتاسيوم والمغنسيوم الذي نفتقده في غذائنا العصري).
من جهةٍ ثانيةٍ، يُقلِّل ملح الهمالايا الشعور بالعطش، ويُساعد الجسم في تحقيق توازن السوائل داخله بدرجة أفضل من ملح الطعام الأبيض أو ملح البحر. ويُزيل سموم الجسم عن طريق موازنة درجة الحموضة داخل الجسم. ويُحسِّن الحالة المعدنيَّة للجسم. ويُقلِّل تقلصات العضلات عن طريق تعزيز المعادن. ويُساعد في توازن السكر في الدم. ويدعم التوازن الهرموني، بعيدًا عن المشكلات الهرمونيَّة التي يواجهها الجسم. ويحسِّن النوم من خلال دعم السكر في الدم والتوازن الهرموني. ويعمل على فقدان الوزن، عن طريق موازنة الهرمونات وتحسين الطاقة. وينظِّم محتوى الماء داخل وخارج الخلايا. ويُساعد الأمعاء في امتصاص العناصر الغذائيَّة. ويُحسِّن عمل الدورة الدمويَّة. ويقضي على الرواسب والسموم داخل الجسم.

مشروب منزلي من ملح الهمالايا الوردي للتخلص من السموم:
سواء كنت تحاولين تهدئة التهابات العظام أو التخلُّص من السموم أو تحسين الصحَّة العامة، يمكن إعداد مشروبًا منزليًّا من الملح الوردي للتخلُّص من السموم ومدِّ الجسم بالنشاط.

| المكونات: 6 ملاعق كبيرة من ملح الهمالايا الوردي وملعقتان من العسل النقي وزجاجة صغيرة من الماء.
| طريقة التحضير: يُضاف الملح والعسل إلى الماء، فتحرَّك الزجاجة بقوَّة لتمتزج المكونات. ويُنصح بشربها على مراحل، خلال اليوم.

مدة التحضير: 5 دقائق.

(المقادير تكفي لعمل زجاجة).

شاهد أيضاً

ورق العنب.. فوائد كثيرة وطعم شهي

عندما يُحكى عن العنب.. غالبًا ما تُذكر عناقيده، وعصيره، وزبيبه، وزيت بذوره، لكل ما تقدّمه …