الصليب الأحمر: “المساعدات أقل كثيرا مما تحتاجه الأسر في الغوطة الشرقية”

دخلت قافلة مساعدات تحمل أغذية إلى منطقة الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة في سوريا.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الخميس إن القافلة تضم 25 شاحنة وإنها متوجهة إلى دوما، كبرى البلدات في الغوطة.

وحملت الشاحنات أغذية وأكياس طحين لأكثر من 26 ألف شخص من السكان، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس عن متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال باويل كريشيشك “هذا أقل مما تحتاجه الأسر”.

وبينما أخذ متطوعون في توزيع المعونات الغذائية من الشاحنات، ضرب قصف مدفعي منطقة قريبة من القافلة، واضطر عمال الإغاثة إلى الفرار من المكان – كما قالت فرانس برس – بحثا عن غطاء يحميهم.

ثم عادوا واستأنفوا التوزيع بعد فترة بينما كانت أعمدة الدخان لا تزال تحلق فوق المنطقة.

وقد سمح لعدد من القوافل بالدخول، عقب بدء هجوم قوات الحكومة السورية على الغوطة الشرقية الشهر الماضي.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الهلال الأحمر السوري قوله إن قافلة تحمل حوالي 340 طنا من المساعدات الغذائية دخلت الغوطة الشرقية بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …