ترامب لحارسه الشخصي: “أنا أكره الجميع في البيت الأبيض”

تحدث موقع إسرائيلي عن الحالة السيئة التي يمر بها رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، عقب تساقط العديد من رجال البيت الأبيض وتركهم للعمل معه لأسباب مختلفة.

وصرح ترامب لحارسه الشخصي، كيت شيلر، أنه يكره الجميع في البيت الأبيض وقال: “هناك عدد ممن أتوقع منهم أمورا جيدة ولكنني أكرههم”، مضيفا: “لكنهم في البيت الأبيض وكما هو متوقع ينفون هذه الأقوال”، وفق ما نقله موقع “واي نت” الإسرائيلي، التابع لصحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، عن مصادر أمريكية.

كما تفيد شهادات نشرتها مجلة “فانتي فير” لمقربين ومستشارين في البيت الأبيض، تحدث لهم الصحفي جبريئيل شيرمن، بأن “ترامب يظهر سلوكا غير مستقر ومزاجه شديد ووقح”.

وأكدت المصادر التي تشارك فيما يجري بالبيت الأبيض، أن “ترامب ليس مركزا وحالته النفسية سيئة”، موضحة أن “اختياره البائس للمرشح الجمهوري في ولاية الاباما، والذي خسر في النهاية في الانتخابات؛ كان بيده”.

وأوضح جمهوريان كبيران، رفضا الإفصاح عن شخصيتهما، للصحفي شيرمن، أن “مزاج رئيس الطاقم جون كيري، سيء جدا، وهو حزين وبائس في الوظيفة، وبقي بها فقط من أجل ألا يرتكب ترامب خطأ كارثيا”.

وأشار الموقع، أن “هناك من يدعي بأن التعيين المتوقع لكريستين نلسون لوظيفة سكرتيرة أمن الوطن بدل جون كيلي بعد أن شغلت نائبة رئيس الطاقم، هو تمهيد لاستقالته من وظيفته بسبب إحباطه الشديد من سلوك ترامب”.

وسبق أن “قيل في الماضي بأن كيلي يقوم بعمل نظام في كل ما يتعلق بما يجري في الغرفة البيضوية ومنع وصول أشخاص لترامب لا يجب منحهم فرصة للوصول إليه، ومنهم شيلر حارسه الشخصي الذي استقال الشهر الماضي عقب أن أوضح له كيلين بأن عليه الحصول على موافقته للقاء ترامب بصورة منفردة، وأن يقدم تقرير مفصل عن محادثاته مع الرئيس”، وفق ما أوضحه موقع “واي نت”.

ونوه الموقع، أن “كيلي منع أيضا وصول متبرعين كبار، وأوقف نقل المحادثات إلى الغرفة البيضوية عن طريق الموزع المركزي في البيت الأبيض دون مصادقته”، مشيرا إلى أن “مسألة ظهور ترامب في وسائل الإعلام الأمريكية تسرق النوم من عيون رجال الإدارة الأمريكية”.

وبحسب زعم أحد المصادر، فإن ترامب “رفض الظهور في برنامج 60 دقيقة الشهر الماضي، وهو ما قوبل بالترحاب في أوساط رجال الإدارة الأقرب؛ لأن المستشارون المقربون لا يريدون أن يجري مقابلات أكثر من اللازم؛ لعدم معرفتهم ماذا يمكن أن يقول”.

ومع ذلك، فإن “ترامب يواصل إجراء مقابلات مع أشخاص يعرف أنهم لن يورطوه مثل شبكة “فوكس نيوز”، وحتى أنه أجرى مقابلة الأسبوع الماضي مع حاكم ولاية أركنساس السابق مايك هكبي، والذي هو والد المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة”.

كما توقعت مساء أمس شبكة “إن بي سي نيوز” الإخبارية الأمريكية، أن يرفض ترامب المصادقة على تجديد الاتفاق النووي مع إيران تمهيدا لتقرير الكونغرس عن تطبيق طهران لشروط الاتفاق حتى 15 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وأفاد الموقع الإسرائيلي، أن “ترامب ما زال يحتفظ بالأوراق قريبا من صدره. ولكنه عاد وأكد في مقابلة له الليلة مع شبكة “فوكس نيوز” أن هذا الاتفاق “عار كبير لأمريكا، وأحد الاتفاقات الأسوأ التي رأيتها في حياتي”، وفق قول ترامب.

وقال ترامب: “إيران حصلت على 150 مليار دولار ونحن لم نحصل على شيء. كما حصلوا على مقاربة لتطوير سلاح نووي بطريقة سريعة”. كما تطرق الرئيس الأمريكي للحديث عن التوتر ما بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وقال: “لا يجب علينا الحديث عما سنقوم به مع كوريا الشمالية بل ببساطة علينا أن نعمل”

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …