سلامة يؤكد “مصرف لبنان المركزي سيحافظ على استقرار الليرة والفوائد”

أكد حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، أن المصرف «سيحافظ على أهدافه المتمثلة، في ليرة وفوائد مستقرة، وفي قطاع مصرفي يتمتع بسيولة مرتفعة ودعم مدروس لملاءة الدولة، مستعملاً كل الوسائل المناسبة لتحقيق ذلك». وقال: «هكذا تؤمن السياسة النقدية المناخ المواتي للاستثمار، شرط الاستقرار السياسي والأمني».

ولفت سلامة في كلمة خلال الملتقى الإقليمي الثامن بعنوان «دعم الاستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط» في بيروت، إلى أن سياسة مصرف لبنان المركزي «توجّهت خلال العقدين الماضيين نحو تأمين المناخ النقدي والمصرفي المناسب، لتشجيع نشاطات القطاع الخاص وإطلاق المبادرات والحوافز المناسبة لتأمين التمويل اللازم، للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي من دون توليد التضخم». وأكد أن القطاع الخاص «استفاد من سياسة الاستقرار النقدي في شكل كبير، من خلال الحفاظ على قدرته الشرائية وزيادة موارد تمويله».

وأشار إلى أن مصرف لبنان «أرسى قواعد ثابتة ومحافظة لتطوير نظام مصرفي سليم، يجتذب الودائع ويتمتّع بالسيولة الكافية لتمويل القطاعين العام والخاص».

وأكد سلامة أن الاقتصاد «لا يمكنه النمو من دون قطاع مالي سليم يؤمن التسليف، ومن دون ليرة لبنانية مستقرة تؤمن الثقة، وتؤدي باستقرارها الى التعاطي المالي بفوائد مقبولة».

واعتبر أن «تخصيص بورصة بيروت وإطلاق منصة إلكترونية للتداول في الأوراق المالية، يشكلان أمرين أساسيين لرسملة الاقتصاد اللبناني»، مشدداً على «الحاجة إلى هذه الرسملة إذا أردنا تطوير اقتصادنا وتنميته». إذ قال: «لا يمكن أن يبقى معظم القطاع الخاص ممولاً من الدين، كما أن نجاح الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، يستوجب إيجاد أسواق ثانوية للمنتجات المالية الصادرة عن هذه الشراكة (سندات/ أسهم)».

وأكد سلامة أن «ما يهمّنا اليوم هو الحفاظ على أجواء تسمح بمزيد من النمو ودعم الثقة والحد من ارتفاع الفوائد»، ولتحقيق ذلك أعلن «الحاجة إلى خفض تدريجي في عجز الموازنة مقارنة بالناتج المحلي».

شاهد أيضاً

ارتفاع سعر صرف الدولار صباحا في السوق السوداء في لبنان

ارتفع سعر صرف الدولار صباحا ومنذ قليل في السوق السوداء في لبنان ليسجل بين 7150 …