تراجع الدولار والمحلّلون يواجهون صعوبة في تفسير الانخفاض

تراجع الدولار على نطاق واسع، الخميس، ليسجل أدنى مستوى في 15 شهرا مقابل الين، حيث طغت معنويات سلبية تجاه الدولار على تأثير ارتفاع سندات الخزانة الأميركية لأجل عشرة أعوام إلى أعلى مستوى في أربع سنوات.

ويواجه المحللون صعوبة في تفسير الانخفاض واسع النطاق للدولار الذي جاء على الرغم من ارتفاع العائد على سندات الخزانة بنحو ثلاثة بالمئة وصعود أسواق الأسهم والسلع الأولية.

وارتفع الدولار لفترة وجيزة الأربعاء بعدما أظهرت بيانات أن التضخم الأميركي كان أقوى من المتوقع في كانون الثاني، مما يعزز توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيرفع سعر الفائدة أربع مرات في العام الحالي.

لكنه سرعان ما تراجع وسجل أسوأ أداء يومي له في ثلاثة أسابيع مقابل سلة عملات كبيرة منافسة.

وواصل الدولار تلك الخسائر اليوم ليتراجع مؤشر الدولار إلى أدنى مستوى في أسبوعين عند 88.585.

وانخفض الدولار مقابل الين 0.8 بالمئة إلى 106.18 ين وهو أدنى مستوى منذ تشرين الثاني عام 2016 ويمثل انخفاضا نسبته 3.8 بالمئة عن الذروة التي سجلها في أوائل فبراير، عندما اقترب من 110.50 ين.

وارتفع اليورو لفترة وجيزة فوق 1.25 دولار لأول مرة في أسبوعين ليجري تداوله بارتفاع نحو نصف بالمئة خلال الجلسة قبل أن يتراجع إلى ما دون من هذا المستوى بقليل.

شاهد أيضاً

ارتفاع سعر صرف الدولار صباحا في السوق السوداء في لبنان

ارتفع سعر صرف الدولار صباحا ومنذ قليل في السوق السوداء في لبنان ليسجل بين 7150 …