جنرال في سلاح الجو الإسرائيلي: إن الرد كان “أقوى هجوم” ضد سوريا منذ حرب لبنان عام 1982.

قالت إسرائيل إنها ألحقت أضرارا بالغة بأنظمة الدفاع السورية بعدما أُسقطت طائرة مقاتلة لها فوق سوريا.

وقال الجنرال البارز في سلاح الجو الإسرائيلي، تومر بار، إن الرد كان “أقوى هجوم” من نوعه ضد سوريا منذ حرب لبنان عام 1982.

وتقول إسرائيل إن إسقاط طائرتها، وهي من نوع إف-16، وقع خلال مهمة في أعقاب إطلاق طائرة دون طيار إيرانية داخل الأراضي الإسرائيلية.

وقفز الطياران من المقاتلة الإسرائيلية بمظليتهما قبل تحطمها شمال إسرائيل، فيما تقول إسرائيل إنها ردت بموجة هجمات على أهداف عسكرية سورية وأخرى إيرانية في سوريا.

وفي وقت لاحق، السبت، عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اجتماعا مع قياداته العسكرية.

وقال نتنياهو إن إسرائيل تريد السلام لكنها ستدافع عن نفسها “ضد أي هجمات تستهدفها أو أي محاولة لإيران لإنشاء كيان لها ضدنا في سوريا.”

شاهد أيضاً

عن اليوم العالمي للترجمة… وكتاب “هبوط في الصحراء” للمفكر الراحل علي شريعتي

بمناسبة اليوم العالمي للترجمة 30 أيلول (سبتمبر) ننشر هذه المقدمة التي كتبها المترجم الدكتور ياسر …