“شيء كبير كان يحترق لحظة هبوطه” قالت سيدة سويدية

عبر العديد من سكان السويد عن فرحهم لمشاهدتهم نيزكاً يحلق في سماء البلاد، في رحلة نادرة بعدما رأوا وميض نجم يرى من حجر فضاء نيزكي.
ورأى أشخاص ضوءاً ساطعاً من السماء في العاصمة السويدية ستوكهولم، ومناطق أخرى مثل فاستيراس وأوبلاند.
وأشارت العديد من وسائل الإعلام السويدية إلى أن شهود عيان أكدوا رؤيتهم في السماء، وسط السويد، وميضاً ناجماً كما يبدو عن حجر فضاء نيزكي.
وتلقت الشرطة عدة مكالمات حول هذا الوميض الذي برز جلياً في سماء السويد، واعتقد البعض أنه أمر مخيف ليتبين في النهاية أنه ضوء منبعث من نيزك.
وقالت كريستين، البالغة من العمر 22 عاماً، «لقد رأيت ضوءاً لفترة من الوقت، وتساءلت عن السبب في كونه كان خفيفاً، لم أر أمراً مماثلاً من هذا القبيل».
وقامت كريستين بالتقاط الصور الأولى للأضواء المنبثة من النيزك؛ لتكون شاهدة على لحظة نادرة في حياة الإنسان.
من جهتها، قالت فيكتوريا أوستربيرغ، التي تعيش في منطقة سولنا بضواحي العاصمة ستوكهولم، إنها تمكنت من مشاهدة النيزك.
وكشفت أنه «كان هناك شيء يحلق باتجاه الأسفل قادماً من الأعلى. شيء كبير كان يحترق».
وأدى هذا الوضوح التام للنيزيك في سماء السويد، بإريك ستيمبلس، الأستاذ في قسم الفيزياء وعلم الفلك في جامعة أوبسالا، إلى أن يطلق عليه اسم «بوليدن».
وأكد إريك ستيمبلس أنه «حجر كبير، شوهد في السماء لمدة 5,5 ثانية، مضيفاً أن «الأثر الذي يخلفه الحجر ينتهي في الغلاف الجوي في مكان ما في البحر، ومن المرجح أنه قد احترق».
وقد شوهد نيزك «بوليدن» لبضع ثوان في الساعة السادسة مساءً، وتمت رؤيته في السويد وفي أجزاء من فنلندا».

شاهد أيضاً

من أغرب دور السينما حول العالم…

في عام 2015، تم تركيب 100 دار سينما مصنوعة من حاويات الشحن في مدن صغيرة …