إتفاق أميركي أرجنتيني على مواجهة نشاط حزب الله

قال وزير الخارجية الأميركي، ركيس تيلرسون، إن الولايات المتحدة ستعزز تعاونها مع الأرجنتين من أجل مكافحة نشاطات تنظيمات إرهابية مثل حزب الله تسعى للاستفادة من الوضع القائم في أمريكا الجنوبية من أجل تنفيذ عمليات إجرامية منظمة بهدف جمع التمويل، متهما الحزب بممارسة تجارة المخدرات والتهريب والاتجار بالبشر.

مواقف تيلرسون جاءت خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأرجنتيني، خورخي فاوري، الذي قال قال إن المباحثات مع تيلرسون تناولت قضايا أمنية بينها مواجهة الجماعات التي تنشط في مجال تهريب المخدرات والمرتبطة بالإرهاب مضيفا: “بحثنا أيضا في الخطوات الممكنة من أجل تنسيق جهود محاربة هذه العناصر المرتبطة بالنشاطين.”

تيلرسون من جانبه أكد العمل المشترك مع الأرجنتين من أجل “تعزيز التعاون في مجالات مكافحة تنقل العصابات الإجرامية ومواجهة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب

ولدى سؤاله تحديدا حول ما توصلت إليه المباحثات حول حزب الله وما تشير إليه التقارير لجهة تمكنه من جمع أموال في أميركا الجنوبية رد تيلرسون بالقول: “بالنسبة لحزب الله فقد شملت مباحثاتنا جميع الأسباب التي تدفعنا إلى التحرك تجاه هذه الجماعات الإجرامية المتنقلة التي تنشط في تهريب المخدرات والاتجار بالبشر والتهريب وتبييض الأموال لأننا نرى الروابط بينها وبين الجماعات الإرهابية.”

وأضاف: “تحدثنا تحديدا عن حزب الله ودوره في هذا الإطار فهو يجمع الأموال لتمويل نشاطاته الإرهابية، وهذا أمر اتفقنا على ضرورة ضربه وإنهائه.”

أما فوري، فقد رد على السؤال بالقول: بالنسبة لنشاطات التنظيمات الإرهابية في المنطقة فهي تخضع لمراقبتنا لأن أميركا الجنوبية حاليا هي واحة سلام ونحن لا نريد أن يتهدد ذلك بسبب نشاطات جماعات خارجية تبحث عن التمويل أو التحرك ضمن أراضينا. وكما قال الوزير تيلرسون نحن بحاجة لتعزيز التعاون على صعيد مشاركة المعلومات حول نشاطات تلك الجماعات التي تستفيد من الأعمال الإجرامية.”

شاهد أيضاً

عن اليوم العالمي للترجمة… وكتاب “هبوط في الصحراء” للمفكر الراحل علي شريعتي

بمناسبة اليوم العالمي للترجمة 30 أيلول (سبتمبر) ننشر هذه المقدمة التي كتبها المترجم الدكتور ياسر …