عارضة لوريال المحجبة أمينة خان تنسحب من حملة إعلانية بعد تغريدات “مناهضة لإسرائيل”

انسحبت أمينة خان، المحجبة التي أصبحت وجها إعلانيا لشركة “لوريال” لمستحضرات التجميل، من حملة إعلانية للشركة.

وقالت في منشور بموقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي إنها قررت الانسحاب بسبب “اللغط الدائر حولها”.

وجاء انسحابها بعد اكتشاف تغريدات سابقة لها بموقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي تعود إلى عام 2014، اعتبرت “مناهضة لإسرائيل”.

كما يأتي هذا القرار بعد أيام من تصريحها لبي بي سي بأنها سعيدة أن تكون المحجبة الأولى التي تشارك في إعلانات للعناية بالشعر.

وعبر “إنستغرام”، قالت العارضة البريطانية “شاركت مؤخرا في حملة إعلانية، وكنت سعيدة لأن هذه الحملة تحتفي بمبدأ قبول الآخر”.

وأوضحت أنها تنسحب من الحملة “آسفة” لأن “اللغط الدائر حاليا يحرف الانتباه عن جوهر الحملة، وهو الاحتفاء بمبدأ قبول الآخر”.

ولم يتسن الاطلاع على التغريدات المعنية بسبب حذفها، لكن أمينة اعتذرت عنها في تغريدات أخرى، وقالت إنها تأسف بسبب ما سببته من ضيق وجرح للبعض.

وأضافت “أنا شغوفة بالاحتفاء بالتعددية، ولا أميز ضد أي شخص”.

وكانت أمينة تأمل أن يكون دورها في الحملة الإعلانية مهما لمحجبات أخريات.

وقال متحدث باسم شركة لوريال باريس لمستحضرات التجميل لبي بي سي “لقد علمنا بسلسلة من التغريدات التي نشرت عام 2014 على صفحة أمينة خان التي شاركة في حملة إعلانية في المملكة المتحدة. نحن نقدر الخطوة التي قامت بها أمينة بالانسحاب من الحملة الإعلانية، وقد قبلنا قرارها”.

وأضاف المتحدث باسم الشركة “لوريال باريس ملتزمة بالتسامح واحترام كل الناس. نحن نتفق مع قرار أمينة بالانسحاب”.

شاهد أيضاً

هذا الموسم السويتشرت القطنية محط خيار الرجل العصري

يتذمر الرجال من كون خياراتهم في الموضة قليلة ومحدودة ولا يوجد لديهم تنوّع كما في …